هل تعيد موجة أوميكرون الجديدة عقارب الجائحة إلى الوراء؟

تموز/يوليو 14, 2022

أقرّ المدير العام لمعهد باستور بتونس وعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا الهاشمي الوزير اليوم الخميس 14 جويلية 2022 أنه بعد اجتماع اللجنة العلمية يوم الثلاثاء الفارط تمت دراسة كل الأرقام المتعلقة بانتشار سريع لفيروس كورونا المستجد.

 مفيدا في الوقت ذاته دخول تونس رسميا في الموجة السادسة والتي تتميز بوجود سلالةBA4 وBA5 مشيرا أن أكثر السلالات انتشار سلالةBA5 التي تتميز بسرعة الانتشار وهو ما يفسر ارتفاع عدد الإصابات والوفيات.

وأشار الوزير لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إلى أن اجتماع اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، تطرّق إلى الوضع الوبائي على المستوى العالمي والوطني، موصيا بالالتزام بالإجراءات الوقائية السابقة على غرار ارتداء الكمامة بالفضاءات المغلقة مع استمرار تهويتها وتعقيمها بشكل مستمر والمحافظة على التباعد الجسدي لتجنب العدوى.

كما أكد عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا الدكتور أمين سليم في تصريح لموزاييك انه في  غضون أسبوع ستعرف تونس ذروة في عدد الإصابات وينتظر أن تتراجع في أخر شهر جويلية وبداية أول أسبوع من شهر أوت تكون تونس قد تخلصت نهائيا من الموجة السادسة.

وأوضح الدكتور أمين سليم أن سلالةBA5 المنتشرة حاليا لا تمثل خطرا خاصة على الرئتين على خلاف باقي السلالات إذ تتشابه أعراض هذه السلالة بأعراض النزلة الموسمية من سيلان في الأنف و إحمرار في العينين وأوجاع في المفاصل وإرتفاع حرارة الجسم لتنتهي الأعراض في ثلاث أيام إذا كان للمصاب مناعة قوية.

مشددا أن اللجنة  العلمية ركزت خلال اجتماعها على أهمية إتمام التلاقيح وجرعات تعزيز المناعة خاصة لمن هم أكثر من 60 سنة والحاملين لأمراض مزمنة موضحا أن 435 مصابا مقيمون بالمستشفيات 90%  منهم استوجبت حالتهم تدخل طبي بتوفير الأوكسجين و10 % من المصابين مقيمين بقسم الإنعاش لم يتلقوا تلقيح أو لم يتموا جرعات تعزيز المناعة وحاملين لأمراض مزمنة وهو ما يفسر ارتفاع عدد الوفيات بتسجيل من 8 إلى 10 وفيات في اليوم.

وأوضح عضو اللجنة العلمية أنه لا يمكن العودة للإجراءات الوقائية السابقة مثل العمل عن بعد أو رفع الكراسي في المقاهي والمطاعم لأن تونس دخلت فعليا في الموجة السادسة وتطبيق هذه الإجراءات يتطلب الكثير من الوقت لتطبيقها والعمل بها والتي لن تعطي نتيجة ومفعول كبير حسب المعطيات المتوفرة لدى اللجنة العلمية.

وبين الهامشي الوزير أن المتحور أوميكرون المنتشر حاليا في تونس أقل شراسة من المتحورات الأخرى، مرجعا هذا الضعف إلى ارتفاع نسبة المستفيدين باللقاحات المضادة للفيروس واكتساب مناعة طبيعية نتيجة انتشار متحورات سابقة لفيروس كورونا المستجد في البلاد.

وأكد أن وزارة الصحة ستواصل العمل بنفس الإجراءات الوقائية السابقة لمتابعة حالات المسافرين الوافدين على البلاد التونسية عبر المعابر الحدودية على غرار الإدلاء بجواز التلقيح والاستظهار بشهادة تثبت النتيجة السلبية لتحليل مخبري(PCR)، مع إخضاع الحالات الإيجابية للحجر الصحي وفق الإجراءات المعمول بها.

Rate this item
(0 votes)
« February 2023 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28          

ترند الموقع

Tweets

المعلمون النواب : لا انتدابات ولا تسوية وضعيات https://t.co/jDLuoyWLrh via @YouTube كلنا معا فعلوا الهاشتاغ… https://t.co/jrBoc7lXbc
سائق شاحنة وقود يحول دون وقوع كارثه في مدينة #بنغازي https://t.co/3zMimS8onD via @YouTube
#تونس.. نسور قرطاج يتأهلون لكأس العالم في #قطر مبروك لمنتخبنا الوطني التونسي الترشح لكأس العالم بقطر 2022 🇹🇳💪🏾… https://t.co/aXdxIhc90v
Follow alarab-online - العرب اون لاين on Twitter
راغب علامة يكشف عن وصيته لنجليه خالد ولؤي

عبير موسي تطالب وسائل الإعلام بالاعتذار

شيرين تدخل في غيبوبة وتترك وصية

تونس : كسوف جزئي للشمس اليوم

الديوان الوطني للتطهير يعلن عن زيادات جديدة في معاليم التطهير

. ضعف إقبال  المراة على الترشح  للانتخابات .... يثير مخاوف التونسيين

سعيد: "شبكات التسفير تتجاوز حدود دولة بعينها ولا بدّ من تضافر الجهود لإيجاد حلول حقيقية في المستوى الوطني"

"القرار قرارك".. لوحة إعلانية «تشجع» على الطلاق تثير جدلا واسعا في تونس