وسط تحذيرات من هجمات روسية.. البنك المركزي التونسي يعلن تعرضه لهجمة سيبرانية

أعلن البنك المركزي التونسي في بلاغ له إنه نجح في صد هجوم سيبراني استهدف نظام السلامة المعلوماتية.

 مشيرا إلى أن المهاجمين لم يتمكنوا من اختراق النظام المعلوماتي للبنك، ولم يتسببوا بأي أضرار ،رغم تسجيل بعض  " الاضطرابات في أنشطة البنك المركزي مثل تعطل موقع الويب الرسمي وأن الخدمات المتصلة بالنظام البنكي الوطني والدولي ستتواصل "  حسب البلاغ.

وراجت أخبار على موقع فايسبوك، اليوم، عن " عملية قرصنة استهدفت النظام المعلوماتي للبنك المركزي التونسي والتي أصابت النظام المالي التونسي للبنوك والمؤسسات المالية والبورصة بالشلل"  

وعززت تلك الأخبار تحذيرات نشرتها وزارة تكنولوجيا الاتصال  في بلاغ صباح اليوم " من هجمات سيبرانية تستهدف المؤسسات الاقتصادية والمالية والمنشآت الحساسة في البلاد.

 والتي أوضحت  إنها تأتي " في ظل تصاعد التوترات التي يمر بها العالم وخاصة في الفضاء السيبرني خلال هذه الفترة " .

 في إشارة إلى التدخل الروسي في أوكرانيا والمخاوف الغربية من هجمات سيبرانية روسية واسعة على المؤسسات الدولية ردا على العقوبات الغربية المتصاعدة ضد موسكو.

كما دعت "مختلف المؤسسات العمومية والخاصة إلى تطبيق إجراءات السلامة المعلوماتية الضرورية والترفيع في مستوى اليقظة".

وأكدت أن "الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تضع على ذمة المؤسسات جميع الإجراءات الفنية والتقنية اللازمة لحماية الشبكات والأنظمة المعلوماتية من مخاطر برامج الفدية المنتشرة في هذه الفترة".

وتزامن ذلك مع تحذير الرئيس قيس سعيد، خلال استقباله وزير تكنولوجيا الاتصال نزار بن ناجي، من هجمات " إرهابية إلكترونية " ، ودعوته لـ" اتخاذ كل الإجراءات تحسّبا للهجمات السيبرانية التي لا تتورّع في اللجوء إليه الشبكات الإرهابية لضرب مؤسسات الدولة وسائر المؤسسات بوجه عام، مثلما حصل في الساعات والأيام الأخيرة " .

وهذه ليست المرة الاولى  التي تتعرض فيها مواقع المؤسسات الرسمية في تونس للاختراق، فالعام الماضي تمكن قراصنة أجانب باختراق الموقع الإلكتروني لبنك تونس العربي الدولي، وطالبوا بفدية تبلغ 66 مليون دينار (حوالي 25 مليون دولار)، قبل أن يتمكن البنك من استعادة الموقع لاحقا.

كما تمكن قراصنة من اختراق الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة التونسية على موقع فيسبوك، ونشروا اخبارا مضللة، قبل أن تتم استعادة الصفحة لاحقا.

وأصدرت إحدى محاكم ولاية قابس (جنوب شرق) حكما بالسجن لمدة ثمانية أشهر مع تأجيل التنفيذ، ضد الشاب بشير نصري (19 عاما) بتهمة قرصنة موقع وزارة الصحة.

Rate this item
(0 votes)
« February 2023 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28          

ترند الموقع

Tweets

المعلمون النواب : لا انتدابات ولا تسوية وضعيات https://t.co/jDLuoyWLrh via @YouTube كلنا معا فعلوا الهاشتاغ… https://t.co/jrBoc7lXbc
سائق شاحنة وقود يحول دون وقوع كارثه في مدينة #بنغازي https://t.co/3zMimS8onD via @YouTube
#تونس.. نسور قرطاج يتأهلون لكأس العالم في #قطر مبروك لمنتخبنا الوطني التونسي الترشح لكأس العالم بقطر 2022 🇹🇳💪🏾… https://t.co/aXdxIhc90v
Follow alarab-online - العرب اون لاين on Twitter
راغب علامة يكشف عن وصيته لنجليه خالد ولؤي

عبير موسي تطالب وسائل الإعلام بالاعتذار

شيرين تدخل في غيبوبة وتترك وصية

تونس : كسوف جزئي للشمس اليوم

الديوان الوطني للتطهير يعلن عن زيادات جديدة في معاليم التطهير

. ضعف إقبال  المراة على الترشح  للانتخابات .... يثير مخاوف التونسيين

سعيد: "شبكات التسفير تتجاوز حدود دولة بعينها ولا بدّ من تضافر الجهود لإيجاد حلول حقيقية في المستوى الوطني"

"القرار قرارك".. لوحة إعلانية «تشجع» على الطلاق تثير جدلا واسعا في تونس