"القرار قرارك".. لوحة إعلانية «تشجع» على الطلاق تثير جدلا واسعا في تونس

تشرين1/أكتوير 22, 2022

كتبت جيهان غديرة

أثار إطلاق أول موقع إلكتروني متخصص في قضايا الطلاق جدلا واسع النطاق في تونس ، لما اعتبره البعض "تجاوزات وممارسات مخالفة للقانون".

و قد انتشرت أمس، في  مواقع  التواصل الاجتماعي صورا تظهر لافتات إشهارية عملاقة في شوارع عدة مدن تونسية  تروج لإطلاق هذا الموقع الذي يحمل اسم "طلاق" وشعاره "طلاق القرار قرارك وأحنا (نحن) علينا الإجراءات".

وللإشارة  فالموقع  متخصص في توعية المقبلين على الزواج بأهمية اختيار شريك الحياة و الاستفادة من القصص والخبرات السابقة حتي يتمكن من ضمان حياة زوجية مستقرة سليمة، وفي حالة كان هناك قرار نهائي للانفصال يوفر الموقع خدمات اقتصادية آمنة ومضمونة.

كما يضم الموقع ، فريقا من الخبراء والمستشارين يقدمون الدعم اللازم لأي طرف من الأطراف مع ضمان تقديم خدمات بسيطة وفعالة تضمن نهاية بأقل ضرر مادي ونفسي ممكن للطرفين.

وعلى خلفية ما أثارته هذه اللوحات الإعلانية من جدل و انتقادات حادة، ، هددت عمادة المحامين باللجوء للقضاء لمتابعة أصحابه احتجاجا على ما وصفتها بـ"الممارسات والتجاوزات غير القانونية".

وأكدت العمادة في بلاغ رسمي " أنه إثر معاينة وجود لافتات إشهارية بالشوارع و الأنهج العامة و موقع واب يطلب من المواطنين بصفة مبتذلة تكليف جهة أو أشخاص مجهولين نيابتهم في القيام بقضايا طلاق و متابعتها و وإعلام المتقاضين بها وتقديم النصح والعون والاستشارة القانونية في نفس الموضوع إنه تم إجراء المعاينات اللازمة".

وأضافت العمادة بأنه "سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية استعجاليا مدنيا وجزائيا ضد كل من قام بهذه التجاوزات والممارسات الخطيرة المخالفة للقانون والماسة من حقوق المواطنين ومعطياتها و من حسن سير العدالة".

وقالت إن تلك المبادرة "تمثل تحايلا وانتحال صفة محامي والقيام بأعمال من اختصاصه دون سواه كتتبع جميع الذين تسببوا في هذه التجاوزات و الإشهارات المخالفة للقانون".

من جانبهم، عبر نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي عن مخاوفهم من أن يلعب  الموقع دورا سلبيا ويساهم في تفكك بعض العائلات التونسية عوض المساهمة في تحقيق الترابط الأسري.

وكتب الناشط محمد علي الرقي في تدوينة على فايسبوك "طلق وراسك مرفوع... التشجيع على الطلاق والتفكك الأسري بواسطة المعلقات الإشهارية.

 وعلق كمال ساسي على الجدل بالقول في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "ما دامت الدولة دون مسؤول فكل شيء مباح حتى ضرب العلاقات الأسرية وتشتيت العائلات والأطفال".
بدوره، اعتبر الناشط "أشرف التليلي" أن "هذا موقع تونسي يساعد الناس على الطلاق، ويتاجر بتجاربهم الفاشلة".

 

وأوضح التليلي في منشور له على فيسبوك أنه "وللأسف دولتنا التي من المفترض أن تركز على التنشئة الاجتماعية وتدعم نشاطاتها المجتمعية للحد من ظاهرة الطلاق في تونس، جعلت من لوحات الشوارع مساحة للدعاية لمثل هذه الأفكار، وبات همها الربح والتجارة بهموم الناس وهدم النظام الأسري في تونس".

و في بالمقابل، قلل آخرون من هذه المخاوف، معتبرينوسيلة لمساعدة بعض الأشخاص وإرشادهم للتعرف على كافة حقوقهم خاصة في ظل التعقيدات الإدارية والقانونية التي تعترضهم عندما يتخذون قرار الانفصال.

ودافع هؤلاء عن فكرة إنشاء الموقع المتخصص في قضايا الطلاق، مؤكدين أن هنالك تجارب مماثلة في عدة دول أخرى.

Rate this item
(0 votes)
« February 2023 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
    1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28          

ترند الموقع

Tweets

المعلمون النواب : لا انتدابات ولا تسوية وضعيات https://t.co/jDLuoyWLrh via @YouTube كلنا معا فعلوا الهاشتاغ… https://t.co/jrBoc7lXbc
سائق شاحنة وقود يحول دون وقوع كارثه في مدينة #بنغازي https://t.co/3zMimS8onD via @YouTube
#تونس.. نسور قرطاج يتأهلون لكأس العالم في #قطر مبروك لمنتخبنا الوطني التونسي الترشح لكأس العالم بقطر 2022 🇹🇳💪🏾… https://t.co/aXdxIhc90v
Follow alarab-online - العرب اون لاين on Twitter
راغب علامة يكشف عن وصيته لنجليه خالد ولؤي

عبير موسي تطالب وسائل الإعلام بالاعتذار

شيرين تدخل في غيبوبة وتترك وصية

تونس : كسوف جزئي للشمس اليوم

الديوان الوطني للتطهير يعلن عن زيادات جديدة في معاليم التطهير

. ضعف إقبال  المراة على الترشح  للانتخابات .... يثير مخاوف التونسيين

سعيد: "شبكات التسفير تتجاوز حدود دولة بعينها ولا بدّ من تضافر الجهود لإيجاد حلول حقيقية في المستوى الوطني"

"القرار قرارك".. لوحة إعلانية «تشجع» على الطلاق تثير جدلا واسعا في تونس